فوائد الزعتر الصحية

فوائد الزعتر الصحية

بواسطة

مضاف في

عدد المشاهدات

1356

زمن التحضير

زمن الطهي

الوقت الكلي

طريقة التحضير

فوائد الزعتر الصحية

الزعتر شجيرة معمرة عطرية كثيرة الفروع وتكثر بصفة عامة في دول حوض البحر الأبيض المتوسط مثل الجبل الأخضر في ليبيا ولأنه يعطر الجبال برائحته الزكية يطلق عليه صفة "مفرح الجبال"، وله رائحة عطرية قوية وطعمه حار مر قليلاً، ومنه نوعان هما النوع البري والنوع المزروع.وفيه أنواع برية وأنواع زراعية وهو نبات قديم كان قدماء المصريين يحرقونه كبخور في طقوسهم الدينية وهو ينمو في معظم المناطق المعتدلة المناخ .

وإليكم أهم فوائد الزعتر :

لعلاج الجهاز التنفسي

يستخدم الزعتر لعلاج أمراض الجهاز التنفسي مثل السعال الديكي والالتهابات الشعبية والربو وفي هذه الحالة يعمل الزعتر على تليين المخاط الشعبي مما يسهل طرده للخارج كما يهدئ الشعب الهوائية ويلطفها، وكذلك يحتوى على مواد لها خاصية مسكنة للألم ومطهرة ومنشطة للدورة الدموية، وينشط الزعتر عامة كل الوظائف المضادة للتسمم, ويسهل إفراز العرق, ويدر البو، والزعتر يحتوى على مواد مقوية للعضلات مثلاً عضلات ألقلب، تمنع تصلب الشرايين، يعالج التهابات المسالك البولية والمثانة ويشفي من مرض المغص الكلوي ويخفض الكوليسترول.

فاتح للشهية

الزعتر يعمل على تنبيه المعدة وطرد الغازات ويمنع التخمرات ويساعد على الهضم وامتصاص المواد الغذائية وطرد الفطريات من المعدة والأمعاء إلى جانب أنه يزيد الشهية لتناول الطعام فهو يحتوى على مادة الثيمول التي تعمل على قتل الميكروبات وتطرد الطفيليات من المعدة إضافة إلى مادة الكارفكرول وهي مسكنة ومطهرة وطاردة للبلغم ومضادة للنزيف والاسهال، اضف إلى أن الزعتر ملطف للأغذية واذا وضع مع الخل لطف اللحوم وأكسبها طعما لذيدا, وهو طارد للديدان فقد أثبتت التجارب العلمية أن زيت ألزعتر يقتل الاميبا المسببة للديزانتاريا في فترة قصيرة ويبيد جراثيم القولون، وهو يزيد في وزن الجسم لأنه يساعد على الهضم وامتصاص المواد الذهنية، ونحب أن نضيف أن الزعتر قد يسبب الإمساك (القبض) أحيانا فيفضل أخذه مع زيت الزيتون.

مضاد للأكسدة

من المعروف أن الزعتر يحتوى أيضاً على مواد مضادة للاكسدة مما يمكن الاستفادة منه بإضافة زيت الزعتر إلى المواد الغذائية المعلبة مثل (علب السمن) ليمنع الاكسدة بدلا من إضافة مواد صناعية قد تضر بصحة الإنسان.

منبه للذاكرة

يؤكد السلف السابق على أهمية تناول الزعتر مع زيت الزيتون صباحاً وقبل الذهاب إلى المدرسة للإعتقاد بأن الزعتر منبه للذاكرة ويساعد الطالب على سرعة استرجاع المعلومات المختزنة وسهولة الاستيعاب.

لعلاج اللثة ووجع الأسنان

ويعتبر الزعتر منشطاً ممتازاً لجلد الرأس ويمنع تساقط الشعر ويكثفه وينشطه،ومضغه ينفع في وجع الأسنان والتهابات اللثة خاصة إذا طبخ مع القرنفل في الماء، ثم ينصح بالتمضمض به بعد أن يبرد، كما أنه يقي الأسنان من التسوس وخاصة إذا مضغ وهو اخضر غض فنبات الزعتر عاملٌ مهمٌ في معالجة التهابات الحلق والحنجرة والقصبة الهوائية ويعمل على تنبيه الأغشية المخاطية الموجودة في الفم ويقويها،ويدخل الزعتر في معاجين الأسنان فهو يطهر الفم ومضغه يسكن آلام الاسنان.

الاستعمال الخارجي

يوصى بإستعمال الزعتر كلما دعت الحاجة إلى تنظيف وتطهير الجروح والقروح والمهبل في حال الظهور السيلان الأبيض، ويستعمل الزعتر أيضاً كدواء خارجي، فهو يريح الأعصاب المرهقة، وإذا ما أخذ المرء حماماً معطراً من مغلي قوي للزعتر، كانت له فائدة كبيرة.

ومن الجدير ذكره أن مادة التايمول الموجوده في الزعتر تساعد على طرد بعض أنواع الديدان المعدية وتطهير ‏الامعاء من الطفيليات وهو مفيد في تلطيف احتقانات الكبد وتطهير المعدة وتسكين أوجاع الشقيقة.‏

التعليق بالفيس بوك